الذكري الثانية للعمل الإرهابي الذي استهدف مقر المفوضية العليا للإنتخابات

في الذكري الثانية للعمل الارهابي الذي استهدف مقر المفوضية العليا للإنتخابات 2/مايو/2018، والذي كان يمثل أسوء إعتداء على المسيرة الديمقراطية في ليبيا و مؤسساتها التي تعمل بكل نزاهة وشفافية وحيادية لتنفيذ انتخابات حرة ونزيهة.
ورغم الحزن و الأسى على فقد عدد من الموظفين واصابة الاخرين الا أن المفوضية العليا للانتخابــات واللجنه المركزية لانتخابات المجالس البلدية كمؤسسات تعمل على تنظيم وتنفيذ العملية الانتخابيه وايصال صوت المواطن لاختيار من يمثله بكل حرية و شفافيه لم تتوقفا عن العمل وأداء الواجب فهذا العمل الجبان زاد من الإصرار والعزيمة على الاستمرار في دعم ترسيخ المسار الديمقراطي الذي دفع الشعب الليبي ثمنا غاليا للحصول عليه رغما عن كل الظروف والاحداث الجارية في ليبيا. ولكي لاتضيع تضحيات العاملين في المجال الإنتخابي والتأكيد بإستمرار عمل المفوضية واللجنه المركزيه المشترك في سبيل البناء الديموقرطي لمؤسسات الدوله عبر الإنتخابات فقد تم إجراء إنتخاب المجلس البلدي الزاوية بعد عشرة أيام فقط من الإعتداء الإرهابي وبمشاركة عاليه ووعي متميز من المواطنين .
وكذلك انت أيضا كمواطن و مواطنة عليكم الإنخراط والمشاركة والمساهمه في إنجاح الإنتخابات حتى لا تضيع تضحيات أبنائنا هدرا.
وناكد للجميع بان قطار الديمقراطية لم ولن يتوقف.
حفظ الله ليبيا حرة ابية ديمقراطية.

نتمنى لجميع زملائنا والعاملين بالمؤسسات الانتخابية بالسلامة والامان