اليوم العالمي للديمقراطية 15 سبتمبر

يحتفل العالم بالحرية واحترام حقوق الإنسان ومبدأ تنظيم انتخابات دورية و نزيهة، حيث ان الديمقراطية توفر بدورها تلك البيئة الطبيعية اللازمة لحماية حقوق الإنسان.
تحتفي اللجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية ايضا بهذا اليوم حيث ان باب تسجيل الناخبين مفتوح لعدد 55 بلدية استعدادا لانطلاق العملية الانتخابية بها, وبما ان الديمقراطية هي الطريق الوحيد لبناء الوطن من خلال صناديق الاقتراع، وجب على المواطنين الاتجاة نحوها و الإبتعاد عن منطق القوة رغم كل الظروف و التحديات التي يمربها الوطن، وذلك لأن الديمقراطية قيمة إنسانية متفردة كونها الحل السلمي لتداول السلطة، من خلال آليات انتخابية نزيهة وشفافية وحيادية تضمن الحقوق وتكافؤ الفرص وتعطي الحق للمواطنين في اختيار ممثليهم، كما انها تهدف الي ترسيخ قيم الحرية والشفافية والحكم الرشيد.

ولما للبلديات من اهمية كبيرة في توفير الخدمات الاساسية للمواطنين بعيدا عن التجاذبات السياسية تدعو اللجنة المركزية كافة المواطنين لممارسة حقهم الانتخابي والتسجيل والمشاركة في انتخابات المجالس البلدية وتتمني ان يعم السلام على كل ربوع ليبيا.