عمل المجالس البلدية في ظل خطورة أزمة فايروس كورونا

في ظل خطورة أزمة فايروس كورونا والتي يمر بها العالم أجمع، تعمل المجالس البلدية إضافة إلى توفير الخدمات، علي حماية سكان البلدية بالتعاون مع وزارة الصحة ومؤسسات الدولة الأخري المختصة. وحيث ان تعاون المواطنين في الالتزام بتعليمات الصحة والوقاية له الدور الأكبر لتجاوز هذه الازمة بأقل الأضرار علي المجتمع ككل. وحيث ان المجالس البلدية هي اختيارات الشعب لممثليهم من خلال إنتخابات المجالس البلدية تبرز هنا أهمية دور المواطنين في المشاركة الفعالة في الانتخابات لاختيار الافضل لعضوية مجالسهم البلدية والتي يكون لها الدور الكبير في ادارة مثل هذه الازمات وتجاوزها.
تتمنى اللجنة المركزية لكل المجالس البلدية في ليبيا كل التوفيق في ظل مواجهة هذا الفايروس الخطير ونتمنى من المواطنين اتباع التعليمات الصادرة عن المركز الوطني لمكافحة الأمراض مهما كانت هذه الإجراءات صعبة فهي تصب في مصلحتنا جميعا.
حفظ الله ليبيا وشعبها من كل مكروه